الأحد، 22 فبراير، 2009

إجابة مهمة || لكَ إن صدقت



أيها الصغير , ياتلكَ الايادي البريئة ,,

كن كما انت , أحلم وحلق ..!

لا تدع سؤالا كسؤالك يثنيك عن عزمك ,

فانتَ بطل صغير , وروحٌ لهدف أسمى !

فاترك عنك السؤال وجدد العزيمة للبحث فقط .

كن كما أرادك الله أن تكون , لا تكترث للقيل

ولا تبحث عن القال ..!

كن فقط في محيط الاجابات ,

لانها بنظر مهمة !



إليكَ أخي أرسل تهنئة كم القلب


دمتَ للاسلام ذخراً محمد ْْْ}

إباء


الجمعة، 20 فبراير، 2009

Just for you ~ ~ ~} Ekleel


أتعرفُ سيد ممتاز أنني الى الان أفكر في تكريمٍ لها خاص !

حقاً ؟!

أجل . بالطبع .. هي تستحق بالمناسبة !

,

فهمت , وكيف تبدو تلك الــ إكليل ؟!!

وسألتني المهم , سأخبرك ياحكيم الزمان !

:::

::::

:::::


私の人生のすべてが美しいです


She is Everything is beautiful in my life


هي كل شيء جميل في حياتي

,,

أتعلم أنها معلمتي منذ أمد ليس ببعيد , تعلمت منها الوفاء والطيبة , والاحترام والسمو .

علمتني كيف أكون قوية , علمتني كيف أجثو ولا أسقط , علمتني ضعف ماعلمتها أنا !

هي باختصار كل شيء جميل مررت به , وكأنها أرسلت لي كتلخيص لكل شيء رائع وجميل ,

ربما لا تعرف هي قدر نفسها حقاً .. لكنها عظيمة القدر وستظل باذن الله .

قد أتركها زمنا لكنني واثقة بأنني حين أعود سأجدها أكبر وأروع , ستكون فقط إكليل لكن بحجم أكبر!!

,

إليكِ أرسل ورداً فوّاحاً مثلكِ عزيزتي ,

فكوني دوماً كما أتخيلك ٍٍ
أحبكِ شقيقتي ~}

بعضُ التصور لها ياحكيم الزمان فتفضل بالقراءة ,
هي الروح الابية التي تحمل كل الاض على عاتقها دون خوف .
هي القلب الرحيم الحر , يحلق بعيدا في أفق واسع بلا حدود .
هي أخت هي أم هي صديقة هي باختصار كل الادوار .
,
ولتعلم ,,
أنا أحبها , وأهنئنها بطريقتي الخاصة .
لكِ الود أروتي ,


أختكُ المحبة : إباء



























الخميس، 5 فبراير، 2009

أوبريت للحُريةِ والحياة || شمعَ الأمل ||


رُغمِ الحصار .. هكذا تختمُ جملُ الأبطال !
رُغمَ القصف والنّار.. هكذا تنتهي ملاحمُ التاريخ !
.
.
.
صوتُ ولا أروع لكوكبة في غاية الألق من منشدينا العرب , ربما أكون حزينة لعدم قدرتنا على النصرة أكثر من التلحين والغناء , لكنه يظلُ نصراً مهما قيل , ولعلّه أقل الايمان !!
إكليلُ الجبل ,, روحٌ تحلقُ في أفق الجمال والإنسانية ..جزاكِ المولى خيراً على هذا اللحن المؤثر!

دمتِ شقيقتي ,,

&
دمتِ فخراً يــا غــزة النصر ~~}


إضغط على الصورة للسماع

أنتَ الدفء ||~|| ولو لم تعلم !



صوتُ المنبه الرهيف ينطلق حاملا بشرى اليوم الجديد ,يدقُ أجفانَ النومِ المستديم ليحركَ كل السواكن!
هناكَ بالقرب من فراشي الدافىء يوجدُ لي كتيبٌ أخطو فيه بخطوط عرضٍ وطول لا تحمل أي معنىً الا لقلبي الذي يتوق وبشدة للعودة لسكون البشر , ونسائم السعادة المتوارية خلف ضبابِ الحياة وغبارِ الاقدار العسيرة .
سلمت أمري ونهضت بتثاقل شديد , وحملت الورقة التي سطرت فيها كلمة واحدة , ليتنهي بها المطاف الى سلة القمامة الصغيرة , ذات الخيوط الفضية الانيقة , خلال الممر الطويل نحو سلمِ الطابق الاول , كنتُ أعلم أن برودة الممر شديدة , فجأة تذكرت الورقة وتلك الكلمة التي حفرت حفراً وسطها وكأن الحبر من حجر !
التفافة سريعة وعدت أدراجي لألتقط الورقة قبل أن يمزقها البرد والجفاف هناك , كانت كما تركتها منذ بضع ثوانٍ فقط , سلمتها لدفء حضني والقلم الذي علقته بين ثنايا ثوبي الأزرق , رداءٌ ناعم الملامح , لكنه يعرف متى يقوم بدور آخر دون دوره في تهريب الدفء لمفاصلي , ودون أن ألحظ الوقت ...

+ إباء تحركي لمَ أنتِ مجمدة هناك؟!

صوتُ أمي الرقيق أيقظني من أحلامي مع ورقتي المُحتضنة , دقيقة واحدة وكنت قد خطفتُ قلمي من على صدري , لأسطرَ وبخط يكاد يختفي من صغره ودقة كتابته !
"أنتَ" ولم تكن المحفورة سوى كلمة واحدة , معشوقة أهل الشتاء .. "الدفء"....~~}

الليلة : أسعد الليالي
الوقت : أسعدُ اللحظات
المكان : أدفء الاماكن "غرفتي"
,,
,,
تحياتي
إباء

الأربعاء، 4 فبراير، 2009

نورُ الصباح تفضل ~ ~}



هناكَ في زاوية غرفتي البارحة , جلستُ أتذكرُ كلماتي القاسية التي تفوهت بها دون إدراك !

لم أكن أقدرُ على النظر في وجهي , ولا المضي قدماً , كانت سنةً مليئة ومثخنة بالجراح والاحزان ,,

ودون إدراك مني كنتُ قاسية جداً على أحدهم , بما فيهم ذاتي المشتتة جداً ~}

وبلا سابق إنذار , واتتني شجاعة كبيرة لمواجهة خطئي للمرة الالف , ربما لم أعتذر لكنني شعرت براحة لا توصف

لانني استطعت التخلي عن عنادي , وحادثت نفسي , ربما كان ذاكَ الشخص نفسي المتوارية خلف ظلال القدر !

لكنني واثقة , بأنه أسعدني ,, وأنني الان أمام النافذة , ليتمكن نور الصباح من النفاذ , فقط أسطر ليعرف ولأتاكد أنني بخير ,,,

وأريد أن أقول , لقد أسعدتني حقاً البارحة , وأرحتني بشدة , وأود أن أخبرك بسر صغير يا أنــا ..!



أنتَ القادر الوحيد على إسعادي ~}


المسرورة جداً

إباء


الاثنين، 2 فبراير، 2009

أفكارٌ تخترقُ الجدار ~ ساخنة ~}

أول الافكار تعطشاً للظهور , فكرة ربما تبدو سخيفة نوعاً ما ...!

. السفر لكل شبرٍ من الارض ..!
لانني أثق بأنني أحب ذلك , أريد لقاء أكبر عددٍ من البشر على كافة طبقات معيشتهم , يكفي أنني لم أعاشر قومي , يكفي أنني أتقن لغة هي أبعد مني بعد السماء عن الارض , لكنني مع ذلك فخورة جداً .. ولاسلامي ولائي الاول ~}
أتمنى أن أبذل جهدا أكبر لتحقيق حلمي ذلك , وأن أجوب العالم بحثاً عن حلمي .

. إتقان اليابانية هدفٌ آخر [ حلمُ طفولي الهدف ]
لدي محبة فائقة الوصف لكل اللذين ينتمون الى طائفة من طوائف الشعوب تلك , أصحاب الهدوء والعقل والبصيرة العجيبة , مسلمهم وكافرهم , كلهم جميعاً أناس قمة في اللباقة والاحترام , كم أود أن أعيش بينهم لأكسب صفاتهم تلك ..!
والحكمة ضالة المؤمن , أنَّى وجدها أخذها ,, لم أرَ قوماً بأدبهم الجَمَّ ولا بهدوئهم الكبير , ولا بتفكيرهم المرتب والمنظم ,,!
أود أن أعرف لماذا نعيش في فوضى في عالمنا العربي ؟!
وحتى الاروبي لا يربو على العربي بشيء ..!
شعوب الصراخ والازعاج والفوضى !
لذلك أحلم بحق دراسة اليابانية , والصينية , والماليزية , والاندونيسية , والكورية بدولتيها !
أحب ذلك لانهم بحق يثيرون إعجابي , وكذلك الهيروغليفية لانها لقومٍ فاقو زمانهم بالابداع والامتاع , وحُقَ لمصر أن تفخر .






الأحد، 1 فبراير، 2009

شموع فكرة ~ ~ }

بسم الله الرحمن الرحيم
>
<
>

كبداية لمشروعي الصغير , وكتذكير بأهمية صغار الافكار المتولدة داخل عقلي المشوش حاليا ..!
أجدُ من الجميل وضع مدرجة تختص بتلك الافكار , بغض النظر عن كونها لطيفة أو كارثية ~ }
هنا محلٌ لإحتضان كل فكرة وليدة , علَها تسهم في ايقافِ السيل العرم من الافكار والمخططات ,
كل ما اتمناه أن أجد من يدعمني ولو قليلا ,,, وهذا لن يكون الا أنــا بعبارة العصر الحديث ,,
مجرد فلسفة لا داعي للاكتراث لها ..^^

,
وربما يمرُ أحدٌ ما , ليقول كلمة ما , لتنفعني أنا أو حتى شخصٍ ما ~~}

سلامٌ وزهور
إباء